شبـاك / الوجع ~.

عبدالعزيز العميري

( صدى من قصر المتوني)


:


( صدى من قصر المتوني)
:

وْكلَّ ما (حطـَّـت عصى الترحال) أحزان المكان

طحْـت من فــمِّ الزمان

وْصرْت عاجز

قمـْــت أتوكا السنين

والصدى خلف السواحل

إ
ن
ك
س
ا
ر

جيت منهك

كان يلحقـْـني الهروب

يالصواري

قبـْـل ماتنبت كفوف مـْــن الوداع

غنـِّـي اليامال وامـْجادك شراع


( البحَر سفره سعيده ... والهوا ربي يزيده
البحَر سفره سعيده ....والهوا ربي يزيده)


وتهْـتفيني

وْ تهت فيني

وسال من عيني سؤال
 :

ياحزن من علـَّـم الشطآن توديع السنين ؟!

_________ وْصرْت أضرب بالسؤال المرَّ بيبان الجراح


(للمتوني) طوب يصْـرخ كلَّ ما هزَّه حنين

_________ والنــوافذ تنــزف الغـيـَّــاب مع نـــاي الرياح


(هيه يالسيد سعيد) وْكلَّ شي بعدك حزين

_________ شيــَّــعت (فكتوريا) عهــدك وعزَّاها الكفــاح


وْيالكفاح

فزَّ رمـْـل الارض يتـوضـَّـأ / الجباه

وْصلــَّــت الامجاد في المحراب بـ اسْياد البحار

فاتني وقت الصلاه

كنت ماضي وْصرت ماضي

وْمرَّت بْدربي مجان

[عقدها] المجموع من شمْـس السنين

[إنقطع] بيد الزمان

[ وْالف عام ] تــْـناثرت

وآنا وحيد

أجمع الأعوام من تحْت الخريف

البحَـر أصْـبح صحاري

وْما بقى لـْـجرحي صحاب

مابكتــْـني غير آثاري

انا الـْعابر على ظهر الغياب

التفـَـتَّ

وْمالقيت إلا السراب !


لا قرنـْـفل لا صدَف لاصمـْــغ لا اخشاب ساج

يامجان الريح خانت حقـلنا ...قبل الحصاد

وْكلَّ ماجاعت طواحين العباد

اتبعيني

نسْـتعين بأخر الجدران نفضح حزننا

ونـْخط حرف الخوف يسْـترنا / عرانا ..

وْنبتسم

صرنا نبيع الحزْن في سوق السنين

وْنسجن الاقدام في طول الطريق

نرسم وْجوه وْمواني أو فنار

او جزيره حالمه خلف البحار

وْكلَّ ما ملــَّـت يدينا

قمنا / نتــْـساقط / عيون

نشطب الاحزان

ونــْـهدِّ

ا
ل
ج
د
ا
ر


يامجان :


وان سمعْـتي بـْـلاد في عزَّ الظلام

________ تصْـرخ لـْباب السما تبغى الرحيل


طبــطـبي اكتــافها يمكـن تنــام

________ علميها الصبـْــر.. لا ضاق السبيل


كان يا ما كان أغصان وْحمـام

________ طارت الاغصان وانذلَّ الهديـــل


وافــي ٍ للحزْن عام ٍ بعْـد عــام

________وْماسألت الحزْن عن ردِّ الجميل


كم زرعْـنا الظلَّ نصْطاد الغمام

________ وكم نحـَتــْـنا في الزمن آثار جيل


للـ(متوني) قلب يهـْديك السلام

________والحضاره غازلت أرض النخيل


الجـزيره اللي سقيناها المسـام

________غــرْقت وْتاريخها بْصدري يسيل


قبـَّـضيني الباب من قبل الزحـام

________مــاشي وْتــارك لك امْجادي دليــل


وان لمحْـتي الشمس راحت للظلام

________عــزِّي الجــدران في جــرْح الرحيل




* قصر المتوني :
قصر السيد سعيد بن سلطان والذي كان مقر اقامته بعد ان اصبحت زنجبار عاصمة لعمان في عهده وقد صنف الباحثون فترة حكمه بأنها الفترة الذهبية للأمبراطوية العمانية وقدحكم العمانيون السواحل وزنجبار الف عام .

مجان : هو الأسم الذي كانت تعرف به عمان قديما

* فكتوريا : هي سفينة السيد سعيد بن سلطان توفي على ظهرها في طريق عودته من مسقط لزنجبار.

0 التعليقات:

إرسال تعليق